منزل ابن خلدون في المغرب: ما حقيقة ما أشيع عن عرضه للبيع؟

مدينة فاس المغربية

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

مدينة فاس المغربية

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب بأخبار تفيد بعرض منزل مؤسس علم الاجتماع، ابن خلدون، للبيع في مدينة فاس.

وتداول ناشطون خبر عرض المنزل للبيع بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب.

وتداول نشطاء منصات التواصل الاجتماعي، صورا للبيت المنسوب لابن خلدون والمعروض للبيع.

وعقب الجدل الواسع فتحت وزارة الثقافة المغربية تحقيقاً حول الأمر.

وأصدر وزير الثقافة المغربي "تعليماته بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ هذا الرياض بتدعيم جدرانه أولا، ثم إدراجه ضمن برنامج ترميم الدور الآيلة للسقوط بالمدينة العتيقة بفاس".

وأوضحت المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بجهة فاس مكناس أنه "من الصعب الجزم بصحة ما يتداول حول هذا البيت، في ظل غياب الوثائق المكتوبة أو الشواهد المادية التي تؤكد أن هذا المسكن كان فعلا مسكنا للعلامة ابن خلدون، بما في ذلك كتابات ابن خلدون".

ونقل موقع هسبريس المغربي عن مروان مهياوي، أحد ذوي الحقوق في منزل ابن خلدون بفاس، أنه، بعد إعلان عائلته طرح البناية للبيع اتصلت بها مصالح وزارة الثقافة، وعقدت معها لقاء حول الأمر.

وأشار مهياوي، أن عائلته اقتنت هذا العقار سنة 1969، بعد أن توالت على ملكيته أربع عائلات أخرى.

وأبدى كثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حزنهم بسبب ما وصفوه بـ"الإهمال المتعمد للمنزل" من قبل الجهات الرسمية.

وطالب آخرون الدولة المغربية بالعمل على اقتناء منزل ابن خلدون وتحويله إلى متحف، معتبرين أن دولا كثيرة تتمنى أن يكون لها مثل هذا الأثر لتتباهى به أمام باقي الأمم.

ورأى يونس أن الخبر إن صح يعد "فضيحة ثقافية".

وأثنى البعض على سرعة تدخل وزارة الثقافة في موضوع بيع بيت ابن خلدون.

لكن آخرين رأوا أن تصريحات الوزير والوزارة تعني أنه "لا علم لهم لا بدار ابن خلدون ولا بغيرها".

من هو ابن خلدون؟

  • ولد ابن خلدون ولد بتونس عام 1332 ميلادية وهو من أصول أندلسية واسمه الكامل "عبد الرحمن بن محمد ابن خلدون أبو زيد ولي الدين الحضرمي الإشبيلي".
  • بعد ابن خلدون من أعظم المؤرخين العرب، و مطور إحدى أقدم الفلسفات غير الدينية في التاريخ، عبر كتابه الشهير "مقدمة ابن خلدون".
  • وبحسب مصادر تاريخية، فقد قضى عبد الرحمن ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع، فترة من حياته في المغرب، كما عاش في الجزائر ومصر.